لتجنب المخاطر على الانترنت قل “لا” للغرباء

مواقع التواصل الاجتماعية، وغرف الدردشة والمنتديات كلها أماكن جميلة وجذابة لقضاء بعض الوقت. ومما لا شك فيه أن التواصل مع أصدقاء جدد هو أمر جذاب للتعرف على ثقافات مختلفة وتكوين علاقات اجتماعية مفيدة. إن فوائد الإنترنت تفوق المخاطر المحتملة منها، ولكنك ما زالت بحاجة إلى تنمية مهاراتك بمزيد من المعرفة عن أدوات السلامة على الإنترنت وكيفية تجنب المخاطر المحتملة. ربما تعرف بالفعل الكثير عن معظم هذه المخاطر، ولكن هل فكرت في خطر التحدث مع الغرباء عبر الإنترنت ؟

كيف تبقى آمنًا على الإنترنت من الغرباء؟
الإنترنت عالم جميل جداً ولكن التواصل مع أفراد آخرين عبر الإنترنت، لاسيما الأشخاص الذين لا نعرفهم في الواقع، قد يجلب المضايقات أوالتحرش، أوالتعدي، أوالمطاردة أو حتى الاستدراج وغيرها.

ضع النصائح التالية أمامك حتى تقضي وقتاً مفيداً وآمناً عند تصفحك للإنترنت:

  • احتفظ بمعلوماتك الشخصية لنفسك: حافظ على معلوماتك الخاصة بشكل شخصي.
  • لا تجيب على أي أسئلة خاصة مثل أين تسكن؟ كم عمرك؟ اسم مدرستك؟ وغيرها من الاسئلة التي تثير الفضول والشك، يمكنك تجاهل هذه الأسئلة وحظر أي شخص لا تريد محادثته.
  • لا توافق مطلقاً أن تقابل شخصاً لم تكن تعرفه من قبل في مكان معي بدون معرفة ولي أمرك.
  • الاسم المستعار الخاص بك والمحتوى الذي تنشره يقول الكثير عنك. عليك اختيار اسم مستعار يظهر أخلاقك وإلى أي مدى أنت جدي. ويجب أن تتجنب الأسماء المستعارة التي تحتوي على كلمات مستهترة أو غير لائقة.
  • وتذكر: هل ممكن أن تتحدث مع شخص غريب في الشارع وتكشف له عن بياناتك الشخصية؟ بالطبع لا. لذلك، لا تعطي أبدًا بياناتك الشخصية مثل أرقام الهواتف والعنوان وغيرها من المعلومات الخاصة لأشخاص افتراضيين. من الآمن أن تشارك فقط المحتوى والمعلومات العامة التي لا يمكن استخدامها للتعرف على هويتك الحقيقية أو موقعك.