الأطفال ووسائل الإتصال الإجتماعي

//الأطفال ووسائل الإتصال الإجتماعي
الأطفال ووسائل الإتصال الإجتماعي 2018-05-14T06:49:54+00:00

ProtectYouSelf_Paarents_ChildrenAndSocialNetworking1

الأطفال وشبكات التواصل الاجتماعية

تجذب مواقع الشبكات الاجتماعية الشباب والصغار بشكل كبير حيث كشفت الدراسة الوطنية الثانية المتعلقة بالسلامة على الإنترنت أن 81% من الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 12-18 عام، يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي في البحرين، حيث أنه 51.1% منهم يستخدمونها للتواصل مع الأهل والأصدقاء، و 44.5% منهم يستخدمونها لاكتساب و تكوين صداقات جديدة، واللعب و مشاركة الصور، و ما يدعو للقلق هو أن 48% منهم قد نشروا صورهم و معلوماتهم الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي و 20.2% منهم لا يضعون أي إعدادات خصوصية أو حماية على حساباتهم و المحتوى الذي ينشرونه على هذه المواقع.

يمكن لأولياء الأمور اتخاذ بعض الإجراءات التالية للحفاظ على سلامة أطفالهم أثناء وجودهم على مواقع شبكات التواصل الاجتماعية. إليكم بعض هذه الإجراءات

  1. جربها بنفسك: جرب التسجيل في مواقع التواصل الاجتماعي التي يستعملها طفلك لتحصل على صورة واضحة عن الموقع، إذا اطلعت وفهمت خيارات الموقع وتعرفت على سياساته، عندئذ يمكنك أن تسمح لطفلك باستخدامه وأنت مطمئن.فإذا كان طفلك مثلا يستعمل “سناب جات” أو “انستجرام”، قم بتحميل البرنامج وحاول استعماله لتتعرف على خصائصه، يمكنك أيضاً إضافة طفلك لقائمة أصدقائك لمعرفة النشاطات التي يقوم بها وتوجيهه عند الحاجة. من المفضل ألا تتدخل في علاقاته مع أصدقائه (إلا إذا وجدت ما يقلقك) لأنه يمكنه بسهولة إنشاء حساب آخر جديد لا تعرف عنه.
  2. تكلم مع طفلك:
    • وضح لطفلك مدى خطورة تحميل الصور والافلام وغيرها من المحتويات الخاصة بهم ومشاركتها مع الآخرين.
    • تحدث معهم كذلك حول مخاطر مقابلة أي شخص وجهاً لوجه بعد تعرفهم عليه فقط عبر الإنترنت.
    • اشرح له لماذا مصادقة الغرباء = خطر محتمل: تشير الاحصائيات (المصدر: دراسة السلامة على الانترنت في البحرين 2015
      [Link to NISR Study]) الى أنه 40% من الأطفال في البحرين قد تواصلوا عبر الإنترنت مع أشخاص لا يعرفونهم شخصياً، حيث أنه 22.7% منهم قد قاموا بإضافة شخص غريب لقائمة أصدقائهم، و 16.4% قد قاموا بالالتقاء شخصيا مع شخص تعرفوا عليه عبر الإنترنت، لذلك من المهم أن تشرح لأطفالك أن لا يقوموا بإضافة أو قبول طلبات صداقة من أشخاص غير معروفين لأن ذلك يمكن أن يسبب الضرر لهم، وحذرهم من خطر الاستدراج.
    • أخبرهم أنه يشترط عليهم إذا أرادوا الالتقاء شخصياً بصديق تعرفوا عليه عبر الإنترنت أن يستشيروك أولاً أو يصحبوك معهم، للتـأكد من أنهم بأمان.
    • عرفه على مبدأ “المعلومات الشخصية”، هي أي معلومة خاصة عنه أو عن أصدقائهم أو عنك، قد تمكن أي شخص غريب من معرفة أكثر من ما يتوجب عليه معرفته. مثل اسمهم الكامل أو اسم مدرستهم، رقم الهاتف والبريد الإلكتروني أو عنوان المنزل أو حتى مكان عملك.
    • تناقش معه عن ” خصوصية المعلومات” على الإنترنت، وعدم مشاركة أي معلومات شخصية مع الأشخاص الذين تم التعرف عليهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واستشارتك قبل نشر أو ارسال أي منها.
    • كلمة المرور: شجع أطفالك على استخدام كلمات مرور قوية و مختلفة لكل حساب الكتروني بحيث لا يستطيع أحد أن يخترق حساباتهم، وتحدث معهم عن أهمية عدم الإفصاح عن كلمات المرور لأي شخص، وضرورة تغييرها بصورة دورية.
  1. خيارات الحماية: عرفهم بخيارات الحماية التي توفرها معظم مواقع التواصل الاجتماعي وكيف يمكن الاستفادة من ميزة “block” أو “المنع” لوقف أي جهة اتصال غير مرغوب فيها.
  2. قيود العمر: هل تعلم أن معظم وسائل الاتصال الاجتماعية لديها قيود عمرية؟ بعض المواقع تحظر لمن هم دون ال13 من العمر استخدامها. عليك التأكد من أن عمر طفلك مناسب للتسجيل في الموقع.